قريباً ……… Coming soon

 

عن حملة كاذبون
1 احنا مين؟

في ديسمبر 2011، بعد أحداث شارع القصر العيني ومجلس الوزراء،قامت قنوات وحملات إعلامية بتقديم أعضاء من المجلس العسكري في لقاءات ومؤتمرات وأخبار صحف ومقالات، لعرض وجهة نظر الدولة بأنهم لم يقتلوا المتظاهرين، وطبعا هذا مخالف للحقائق التي تم تصويرها ومعاصرتها من آلاف المواطنين. ولكن لم يتم عرض تلك الحقائق على عموم الشعب. وذلك لأن الإعلام الحكومي والخاص تحت رعاية نخبة الضباط الحاكمة باسم المجلس العسكري.

ومن هنا ظهرت فكرة أن عروض الشارع ممكن تساهم في توضيح حقيقة أن النخبة المشار إليها هم “#عسكر_كاذبون”، بدأت مجموعة من الشباب المستقلين ومن الأحزاب في استخدام أفكار الإعلام البديل، وشارك فيها آلاف من محافظات مصر ومن المصريين بالخارج، عروض فيديو وأفكار فنية ورسوم “جرافيتي” في كل مكان لكشف الحقيقة، باستخدام الإنترنت وأدوات بسيطة.

3askarkazeboon

Kazeboon was formed in order to document the fact that the SCAF were lying about their use of violence. They named their group “Askar Kazeboon” which means “the generals are liars.” In order to prove that the generals were deceiving the public and spreading false information, Kazeboon would use footage from official SCAF communiqués or from press conferences and juxtapose the claims they were making, for example about how soldiers never used violence against protesters, with images showing soldiers using violence. They would then screen these short videos in public places, by projecting the videos onto the side of buildings.

وبعد كده في 2012، ظهرت سيطرة التيارات اليمينية المتحالفة من البداية مع المجلس العسكري وأثناء حكم الإخوان، بعد أن كان المعارضين خونة وعملاء، أصبحوا كفرة وعلمانيين، فواصلت الحملة تحت شعار “#كاذبون_باسم_الدين” لعرض أكاذيب النظام الحاكم باسم الدين.

kaz-bsm-eldeen

والآن في عهد السيسي وبرعايته، يحكم مصر تحالفات من الجيش والأجهزة الأمنية ورجال الأعمال والنخب من الضباط والمستشارين، وكل كتلة لها منابر إعلامية خاصة بها.. بقى عندنا “#كاذبون_في_كل_مكان”.

وأصبح شبه مستحيل نعرف الحقيقة من الإعلام أو الصحافة إلا بحدود، لكن في عام 2016 في تكنولوجيا، وفي طرق كثير لمعرفة ونشر الحقائق، وكشف الكذب.

احنا مجموعة متطوعين مكملين في الحملة، وخلال الخمس سنين اللي فاتوا كانت الحملة بتساعد بقدر الإمكان في نشر ودعم الفاعليات والحملات المهمة. والأيام دي عندنا حملة جديدة،

cropped-kaz-everywhere-logo-300-1-1.png

نتمنى نقدر نساهم ولو بقدر بسيط في دعم أفكار الإعلام البديل وإعلام وفن الشارع وصحافة المواطن لنشر ومشاركة الحقائق. ونتمنى نرجع نشارك كلنا مع بعض لأن مشاركة الحقائق والمعلومات هي القوة الحقيقية.

بأمارة ايه رفع الأسعار والخدمات والضرائب، وطلبات “شد الحزام” اليومية؟
ولا حد بيقولك فلوسك بتتصرف فين (لا يوجد حساب ختامي للموازنة والحسابات المعلنة للسنين السابقة فيها كوارث)
ولا حد بيطلب موافقتك في التصرف (بيع وشراء أراضي وأصول الدولة لكل من هب ودب وقروض ومنح)
ولا بيوصلك حقك حتى اللي بتدفع ثمنه (خدمات رديئة في كل المجالات إن وجدت، من أول التعليم والصحة وحتى الطرق والمواصلات والمياه)
والفساد مستشري (تصالحوا مع كل الفاسدين بثمن لا يذكر ولا يوجد أي رقابة على الأسعار أو المنتجات أو الاستيراد، لأ وخد دي، عزلوا وحاكموا رئيس أكبر جهاز رقابي لمجرد حديثه عن الفساد)
ولا في عدل ولا قصاص (لم يتم معاقبة أي فرد أمن لقتل وخطف وتعذيب المتظاهرين منذ 2011)
وبالنسبة للأمن والأمان حدث ولا حرج، (اسألوا أي حد بيدخل قسم أو يتعامل مع الشرطة أو أجهزة الأمن من غير واسطة)
والدولة قضت على السياحة (خطفوا وقتلوا الأجانب وفشلوا في تأمين المطارات وطبعًا فاشلين من زمان في استغلال أكبر كم أثار في العالم)
ولا في مساواة ولا حرية رأي (فتن طائفية واضطهاد لكل الفئات الأضعف والسجون مليئة بالمحبوسين احتياطي وسياسي وسجناء الرأي)
ولا في إعلام للمواطن (قنوات وصحف نفاق وردح وأدوات صراع على البيزنس وتخديم على الحكام)
…وفي النهاية يا مواطن بيشتغلوك بمشاريع وهمية، وعايزينك تصفق وتطبل زي القرد اللعبة!

every

 

2 أرشيف الحملة
3 Contact details